مرحبا بكم فى دردشة ومنتديات الذكرى شرفت ونورت تواجدك للمنتدى
مرحبا مليونـ ..

مرحبا .. مع كل شروق شمس وغروبها
مرحبا .. عدد نجوم السماء اللامعة في الأفق
مرحبا .. حين تتلاطم أمواج البحر
مرحبا .. عند سقوط قطرات الندى على الزهر
يسعدنا تسجيلك في منتدانا المتواضع

مع تحيات
اداره المنتدي




 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فى بيتنا ...............الشيطان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
Anonymous


مُساهمةموضوع: فى بيتنا ...............الشيطان   الخميس سبتمبر 25, 2008 11:47 pm


في بيتا‮... ‬شيطان‮!‬
الزوجة سلمت مفاتيح الشقة لعشيقها للتخلص من زوجها
الخيانة في حد ذاتها شيء بغيض ومرفوض‮.. ‬وتزداد قسوة عندما تكون من أقرب الأقارب‮.. ‬
هذا ماحدث مع‮ »‬سعيد‮« ‬الموظف المكافح بإحدي الجهات الحكومية‮..‬
كان يخرج من وظيفته ويطير إلي عمله الاضافي بإحدي الكافتيريات الشهيرة حتي يتمكن من توفير احتياجات اسرته الصغيرة‮.. ‬كان من المفروض ان تقدر زوجته إخلاصه وكفاحه من أجلها ولكنها‮ ‬قابلت‮ ‬الإنسان بالإساءة وقابلت حب زوجها وإخلاصه بالغدر والخيانة‮.‬
أقامت علاقة‮ ‬غير مشروعة مع شاب عاطل واستغلت‮ ‬غياب زوجها عن المنزل لساعات طويلة وداست علي شرفه وكرامته‮ .. ‬ولم تكتف بهذا وإنما انهت حياته بالإشتراك مع عشيقها‮..‬
التفاصيل المثيرة للجريمة البشعة في التحقيق التالي‮..‬
منذ اشهر قليلة كان زمان‮ »‬سعيد‮« ‬وجارته‮ »‬ماجدة‮«.. ‬
كانت المؤهلات التي اعتمدت عليها ماجدة لغزو قلب سعيد هي جمالها وانوثتها ودلالها‮.‬
لم يستمع لنصائح جيرانه الذين حذروه من سلوك العروس وتورطها في علاقة‮ ‬غير مشروعة مع شاب عاطل جعلتها‮ »‬لبانة‮« ‬في فم الجميع‮.‬
وأصر علي اتمام الزفاف وسط مخاوف اسرته من‮ ‬غدر العروس اللعوب‮.‬
‮> ‬ضغوط متزايدة
لم يهنأ سعيد بزفافه سوي أيام قليلة وبدأت العروس تحاصره بطلباتها المتزايدة التي شكلت عليه ضغوطا‮ ‬شديدة ولم يعد راتبه المحدود الذي يتقاضاه من وظيفته الحكومية كافيا لتلبية طلبات زوجته وأضطر للبحث عن عمل اضافي في إحدي الكافتيريات وهو مازال في شهر العسل‮.‬
وهنا ظهرت العروس اللعوب علي حقيقتها وظهرت نواياها من وراء ضغوطها علي زوجها وطلباتها المتلاحقة‮..‬
كانت تهدف أولا‮ ‬إلي ابعاد زوجها عن المنزل معظم ساعات اليوم وثانيا‮ ‬لتوفير مبالغ‮ ‬إضافية تنفقها علي عشيقها العاطل‮.‬
واصبح الزوج يعمل ليل نهار‮.. ‬وزوجته تنفق أمواله علي عشيقها العاطل وتهدر شرفه وكرامته مع عشيقها في منزله وفي حجرة نومه‮.‬
اسابيع عديدة مرت والحياة تسير علي هذا المنوال‮.. ‬كفاح واخلاص من جانب الزوج‮.. ‬وغدر وخيانة من جانب الزوجة التي فاحت رائحتها حتي زكمت الأنوف وبدأ الكلام يصل إلي الزوج الذي كذب نفسه في البداية ولكن مع تكرار الكلام من اشخاص مختلفين بدأ الزوج يطبق الخناق علي زوجته ويجبرها علي البقاء في منزل اسرته واسرتها اثناء‮ ‬غيابه عن المنزل الي ان ينهي عمله ويمر عليها لاصطحابها معه‮.‬
وبعد نجاح سعيد في تضييق الخناق علي زوجته اللعوب انقطعت علاقتها بعشيقها ولكنها لم تستسلم واستغلت إحدي الفرص النادرة التي تتاح لها من وقت لآخر والتقت مع عشيقها الذي اقنعها بضرورة التخلص من زوجها الذي اصبح يمثل حجر عثرة في طريق لقاءاتهما المحرمة‮.‬
رفضت في البداية خوفا من افتضاح امرها ولكنه طالبها بالابتعاد تماما عن هذا الأمر وان تترك له مهمة التخلص من زوجها وليس عليها سوي تسليمه نسخة من مفاتيح الشقة وتترك‮ ‬الباقي عليه‮.‬
لم تستغرق الزوجة الشيطانة وقتا طويلا‮.. ‬وفي المقابلة التالية كانت تسلمه مفاتيح الشقة وتدله علي بمواعيد عودة زوجها من عمله‮.‬
‮> ‬جريمة بشعة
وفقا لسيناريو الجريمة المتفق عليه‮.. ‬افتعلت ماجدة مشادة كلامية مع زوجها وتركت علي أثرها المنزل وتوجهت إلي منزل أسرتها وتوجه زوجها إلي عمله كالمعتاد وفي هذه الاثناء تسلل العشيق‮ »‬مرسي‮« ‬إلي الشقة وهو يحمل سكينا اعده خصيصا لارتكاب الجريمة‮.‬
وظل كامنا داخل الشقة في انتظار عودة الزوج الذي طال‮ ‬غيابه ولم يعد إلا بعد منتصف الليل‮.‬
دخل سعيد إلي شقته منهكا بعد عناء يوم طويل وشاق وكان مهموما‮ ‬وحزينا بسبب مشاجرته مع زوجته وذهابها إلي منزل اسرتها‮ .. ‬وبدأ يحدث نفسه انه بالفعل أخطأ في قرار زواجه من هذه المرأة التي حذره منها الجميع في النهاية وجد أن كلامه كله ليس له فائدة الآن ونهض لتبديل ملابسه‮..‬
وما ان فتح دولاب الملابس الخاص به حتي فوجيء بالعشيق‮ »‬مرسي‮« ‬ينقض عليه من داخل الدولاب وهو يسدد له عدة طعنات قاتلة‮.‬
وساهمت المفاجأة في عدم وجود أي مقاومة من جانب الزوج المسكين الذي سقط جثة هامدة‮.‬
وببرود شديد قام القاتل بتبديل ملابسه ووضع الملابس الملوثة بالدماء والسكين في حقيبة وغادر المنزل‮.‬
‮> ‬شكوك واعترفات
بدأت الزوجة في تنفيذ دورها في السيناريو حيث اصطحبت والدتها وتوجهت إلي منزلها بحجة احضار بعض الملابس الخاصة بها نظرا لمغادرتها المنزل في اليوم السابق بشكل مفاجيء بعد مشادتها مع زوجها‮.‬
وهناك كانت المفاجأة في انتظارهما عندما عثرا علي جثة الزوج وسط بركة من الدماء‮.. ‬وتظاهرت‮ »‬ماجدة‮« ‬بالحزن وظلت تصرخ وتندب حظها‮.‬
وبعد دقائق معدودة كان رجال المباحث يملأون المكان وتم اخطار اللواء اسماعيل الشاعر مساعد أول الوزير لأمن القاهرة واللواء فاروق لاشين مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة واللواء سامي سيدهم نائب مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة واللواء أمين عز الدين رئيس المباحث الجنائية‮.‬
ومنذ اللحظة الأولي اتجهت شكوك الرائد مصطفي الحبشي رئيس مباحث الأميرية نحو الزوجة التي لم يكن تمثيلها لدور الحزن متقنا‮.. ‬وزادت الشكوك عندما تبين ان القاتل تسلل إلي الشقة مستخدما مفتاحها الأصلي بعد ان عثروا علي كل مداخل الشقة‮ ‬ومخارجها سليمة‮.‬
كما أكدت تحريات المباحث وجود علاقة آثمة بين الزوجة وشاب عاطل يقيم في نفس المنطقة كما‮ ‬أكدت تحريات المباحث ان امكانيات الزوج المادية كانت متواضعة ولاتغزي أي لص بالتسلل إلي منزله كما كان الرجل مسالما وليس له أي عداء مع أحد‮.‬
وبدأ رجال المباحث في تضييق الخناق علي الزوجة وعشيقها حتي اعترفا بجريمتهما البشعة‮ .. ‬وأمرت النيابة بحبسهما علي ذمة التحقيقات بتهمة قتل الزوج المسالم سعيد الذي لم يذق طعم السعادة مع زوجته التي حطمت حياته وخانته وفي النهاية تأمرت علي قتله مع عشيقها‮.‬

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فى بيتنا ...............الشيطان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم فى دردشة ومنتديات الذكرى شرفت ونورت تواجدك للمنتدى :: الاخبار :: الاخبار المحليه-
انتقل الى: